جاسم الهارون

دليل الطالب الجامعي

أهلاً بك في الجامعة!


أنت ومنذ اليوم الأول لك في الجامعة، تمر بمرحلة إنتقالية وتأهيلية، للإنطلاق في الحياة ومنافسة الأخرين. ستجد بأن التكيف مع هذه المرحلة يوجب عليك القيام ببعض التغيرات في نظام وأسلوب حياتك. سيكون عليك إتخاذ معظم القرارات بشكل مستقل، سيكون عليك مراجعة الأفكار التي تصادفها أو تطرح عليك، للإيمان بها وتصديقها أو ردها، وسيكون عليك إدارة مواردك المالية. أثناء سنوات دراستك في الجامعة، قد لا تشعر بأهمية التفكير في هذه الأمور، فربما وجدت إلى جوارك من يساعدك أو يوجهك، ونادراً ما تجد نفسك وحيداً أمام قرار مصيري. لكن تأكد بأن هذا سيتغير مع تخرجك من الجامعة، حينها ستلزم بالإستقلالية.

الجميل في الجامعة، أنك ستعطى الفرصة ومساحة لحرية التصرف، وفي الوقت ذاته، ستجد دائماً أناساً إلى جوارك، يلاحظونك من بعيد. والديك، زملائك، مدرسيك أو غيرهم، يقرأون التقدم الذي تحققه، وربما تدخلوا، حينما ترتكب خطأ، أو توشك على ذلك. معرفتك هذه ستعطيك الشجاعة على التجربة، والمحاولة. لأنك تعلم بأن هناك شخص ترجع إليه عندما تسوء الأمور. وعلى النقيض ، بعد تخرجك من الجامعة، لن تجد أياً منهم. لذلك في البداية، لننظر فيما سيتغير في حياتك مع دخولك الجامعة، وكيف تتعامل مع هذه التغييرات.


الصفحة السابقة

المقدمة