جاسم الهارون

دليل الطالب الجامعي

“معظمنا يرغب بنقل الجبال، ولكن قلة على استعداد للتمرن على تلة صغيرة!” – غير معروف


المراجعة والنجاح في الإختبارات عملية تراكمية، تبدأ معك من اليوم الدراسي الأول، وتستمر إلى فترة الإختبارات. كلما بكرت في البدء، كلما قل الحمل اليومي عليك، وحينها ستجد في فترة الإختبارات سعة من الوقت لإعادة المراجعة. بينما التأجيل والاكتفاء بأداء الواجبات، سيخفف من ضغط بداية السنة، ولكن الأعمال ستتراكم ووقتك سيضيق كلما قربت الإختبارات. فبدل الدراسة بمعدل 3 ساعات يومياً، الإكتفاء بالواجبات سيجعل المعدل ساعة، ولكن جهد الساعتين الذي تعتقد بأنك قد وفرته لن يذهب بل سيتراكم، وفي فترة الإختبارات ستجد نفسك محتاجاً لتعويض تلك الساعات والقيام بالمراجعات النهائية قبل الإختبار. في حالات كثيرة، ستضطر لإغفال مواضيع مهمة، فقط لأنك تعلم بأنك لا تمتلك الوقت الكافي لاستيعابها بشكل صحيح.

مما سيساعدك على التأدية الجيدة في الإختبارات أيضاً، معرفة أنواع الإختبارات وطريقة صياغة الأسئلة والإجابات المطلوبة فيها. بشكل عام هناك ثلاثة أنواع من الإختبارات، لكل نوع منها طريقة استعداد واسلوب اجابة خاص. هذه الأنواع هي: إختبارات أسئلة الخيارات المتعددة، إختبارات الأسئلة المقالية، وإختبارات الكتاب المفتوح.


الصفحة السابقة

الإلقاء والخطابة

الصفحة التالية

المراجعة للإختبارات