جاسم الهارون

مقالات التطوير

الأهداف - مقدمة


الطريق بين حلمك وتحقيقه طويل، وفي الغالب تحديدك للحلم لا يكفي. ستحتاج لرسم ملامح وخارطة للطريق من خلال وضع أهداف ومحطات. عملية وضع الأهداف هذه، أو التخطيط المستقبلي ضرورية لعدة أسباب، لعل أهمها:
- معرفة ما يجب عليك عمله تحديداً لبلوغ الحلم.
- ملاحظة تقدمك ومدى قربك أو بعدك من تحقيق الحلم.
- تسهيل عملية إيجاد طريق بديل للحلم، في حالة عدم تحقق أحد الأهداف.
- ملاحظة الأهداف ونوعيتها سيساعدك على تحقيق النجاح المتوازن، من خلال ملاحظة ما سيحققه لكل كل هدف.
- هذه الأهداف ستشكل أحجار زاوية تسجل فيها إنجازاتك، هذه الإنجازات يمكن الإستفادة منها في تحقيق أحلام بديلة أو إضافية.
- معرفة كمية العمل المطلوبة منك، ومتى يتوجب منك إنجاز الأعمال.
- إيجاد الطرق المشتركة، والتي من خلالها تتمكن من تحقيق أكثر من هدف.

في هذا الجزء من الموقع ستجد بعض الإستراتيجيات التي تساعدك على التخطيط لحلمك، ووضع أهدافك، وهي:

الأهداف الذكية

الأهداف الذكية هي الأهداف التي تتصف بالصفات التالية: محددة، يمكن قياسها، قابلة للتحقيق، مهمة لك، وضمن إطار زمني. الهدف حين يتصف بهذه الصفات يسهل العمل عليه وتحقيقه. فضلاً اقرأ هذا المقال لمساعدتك في وضع هدف ذكي.

الأهداف المحفزة

بالإضافة لإتصاف الهدف بصفة الذكاء، يمكن أن يكون أيضاً محفزاً. الهدف المحفز هو الهدف الذي يشعر بالتحفز للعمل عليه وإنجازه، وهو يتصف بالصفات التالية: أن يكون الهدف واضحاً، أن يحتوي على تحدي لنفسك وقدراتها، أن تلتزم بالقيام به، أن تحرص على الحصول على التغذية الراجعة، وتحليل التعقيات المتعلقة بالهدف. للإطلاع على شرح الأهداف المحفزة تفضل بزيارة هذا المقال.

التخطيط المعكوس

استراتيجية رائعة لتحليل حلمك وتقسيمه إلى أهداف واضحة المعالم. الفكرة الرئيسية للتخطيط المعكوس، أنك تبدأ من النهاية، بالطبع أن تعرف حلمك، ثم تضع المتطلب السابق لبلوغ الحلم مع الفترة الزمنية الواجب فيها تحقيق هذا المتطلب، ثم تنظر في هذا المتطلب، وتحدد ما هو المتطلب السابق له وتحدد الفترة الزمنية لهذا، وهكذا، حتى تصل إلى ما يتوجب عليك عمله اليوم. لتفاصيل هذه الإستراتيجية تفضل بزيارة هذا المقال.

التحدي السنوي

العمل على أهدافك وبلوغها أحياناً يتطلب منك تغيير بعض عاداتك، وأحد الإستراتيجيات الممتازة لتغيير العادات هي عملية التحدي السنوي. التحدي السنوي يقصد به التحدي أو الإلتزام الذي يقره الشخص مع نفسه لتغيير عادة أو صفة، إبتداءً بتاريخ ولفترة معينة. المقال المنشور يشرح عدد من الأخطاء الشائعة والتي تؤدي إلى فشل الشخص في تحديه، وكذلك يشرح أهم القواعد المساعدة لتحقيق التحدي. للإطلاع على التفاصيل تفضل بزيارة المقال.

احتفظ بأهدافك لنفسك

هذا المقال يزعم بأن عدم الإفصاح ونشر الأهداف يساعدك في تحقيقها. يستعرض المقال دراسة نفسية اجريت على عدد من الناس وتبين أن الذين لم يتحدثوا عن أهدافهم كان أكثر قابلية لتحقيق أهدافهم. أيضاً يذكر بعض التعليلات التي من الممكن أنها تتسبب في إخفاق الشخص عن بلوغ الهدف عن يفصح عنه. التفاصيل في هذا المقال.

أخطاء شائعة تمنع تحقق الأهداف

بالإضافة لما ذكر في المقال السابق، هذا المقال يستعرض عدد من الأخطاء التي تتسبب في عدم القدرة على تحقيق الهدف. الأخطاء التي ذكرت في المقال هي: كثرة الأعمال، عدم استغلال الأعمال المشتركة، التعديلات على الهدف، والإزدحام في مواعيد التسليم. للإطلاع على شرح هذه الأخطاء تفضل بزيارة المقال.